تسجيل الدخول

الشهير "تشوتشوفالديس"، وفرقته الموسيقيّة بدار الأوبرا السلطانيّة "عازف البيانو الأكثر كمالاً في العالم"، كما لُقّبه "جاز ماغازين"، إلى جانب ذلك هو قائد فرقة موسيقية، ومؤلف، وموزع، ويعدُّ أكثر شخصية مؤثرة في تاريخ الجاز الأفريقي الكوبي الحديث، يمتد مشواره

الخميس 18 أبريل 2019

 

تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط الموسيقار الكوبي تشوتشو فالديس في حفل يقدّم خلاله أشهر معزوفاته المعروفة بمصاحبة فرقته الموسيقية، وعلى إيقاع موسيقى الجاز الأفرو- كوبية سيداعب  الموسيقار الشهير الحاصل على ست جوائز "غرامي" مفاتيح البيانو، عازفا أعذب الإيقاعات الرومانسية، الحالمة، ناقلاً الجمهورالى الجزيرة الكاريبية، بمرافقة آلات موسيقية مثل :الكونترباص، والدرامز والإيقاع الخشبي، لتصل إلى مسامع الجمهور موسيقى حيوية الى أبعد الحدود من إبداع فالديس الذي يعدُّ أكثر شخصية مؤثرة في تاريخ الجاز الأفريقي الكوبي الحديث. لُقّبه "جاز ماغازين"بـ"عازف البيانو الأكثر كمالاً في العالم"، يجمع أسلوبه الشخصي المميّز بين مجموعة عناصر أساسيّة من تقاليد الموسيقى الأفريقية الكوبية، والجاز، والموسيقى الكلاسيكية، والروك، وغيرها من الأساليب

يمتد مشواره الفني كعازف بيانو، وقائد فرقة موسيقية، ومؤلف، وموزّع لأكثر من خمسة عقود، كانت بدايتها على يد والده بيبو فالديز 89 سنة، عندما اكتسب مهارة العزف، ثمّ عمل لمدة أربع سنوات مع أوركسترا كوبا للموسيقى الحديثة، وأسس فرقة "إراكيري" في عام 1973، وهي واحدة من أفضل فرق الجاز اللاتيني المعروفة في كوبا، وتضمُّ أشهر أعماله أغنيات "مستر بروس"،و"مامبو بارا روي"، وألبوم"لايف آت ذي فيلدج فانغارد" في عام 2003، وألبوم "معًا إلى الأبد"في عام 2009، وألبوم "خطوات تشوتشو" في عام 2011، وألبوم "تحية إلى إراكيري: مباشرة من مارسياك" في عام 2016

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط هذا الحفل في ليلة حالمة لا تُنسى يوم الأحد الموافق21، الساعة 7:30 مساء.