تسجيل الدخول

باليه "الحمامة المطوّقة" بدار الأوبرا السلطانيّة أوّل عرض عالميّ من إنتاج الدار، قصّته مستوحاة من كتاب " كليلة، ودمنة" ،وتختتم برقصة الصداقة السعيدةعلى موسيقى اوركسترا مصر الفيلهارموني

الأربعاء 10 أبريل 2019

في أوّل إنتاج باليه لها في عام2019م تقدّم دار الأوبرا السلطانية مسقط العرض العالمي الأول من باليه "الحمامة المطوّقة"، الذي يشكّل تقديمه حدثا بارزا في عروض الباليه، ففيه يمتزج روعة الأداء لفرقة " دايناميكس" للإنتاج، والموسيقى الساحرة لهرانتمينا سكيشيشان، وجمال حكاية العرض المستوحاة من كتاب القصص الكلاسيكي "كليلة ودمنة"، الذي ترجمَهُ عبدالله بن المقفّع إلى اللغة العربية في العصر العبّاسي بالقرن الثامن الميلادي، وقد لعبت النسخة العربية من الكتاب دوراً مهماً في انتشاره ونقله إلى لغات العالم، ويتألف الكتاب من خمسة عشر باباً رئيسا، تضمُّ العديد من القصص التي أبطالها من الحيوانات مثل: الغراب، والفأر، والسلحفاة، والغزال، وسرب الحمام، وملكته الحمامة المطوّقة التي تمثّل محور حكاية هذا العرض، الممتعة، وتدور الحكاية حول سرب الحمام الذي يعلق بشبكة صيّاد، ويجد هذا السرب نفسه في مشكلة تهدّد حرّيته، وحياته، ويتعاون الجميع للخروج من هذا المأزق، فتقترح  الحمامة المطوّقة على السرب أن يبذل جهدًا جبّارًا ليرفع الشبكة، ويطير بها، فيفعل ما طلبته منه، وينجح في التخلّص من الشباك، ويقوم صديق الحمامة المطوقة الفأر بقضم الشبكة لتحرير الحمام، في الوقت نفسه، تحدث عملية إنقاذ مشابهة مع الغزال، والسلحفاة، وفي النهاية يتعرّض الصيّاد للهزيمة، عند ذلك يقدّم الأصدقاء الخمسة أجمل رقصة على الإطلاق؛ وهي رقصة الصداقة السعيدة، على عزف موسيقى اوركسترا مصر الفيلهارموني.

 

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بهذا العرض على مدى يومين، هما :الجمعة التي توافق 12 أبريل الساعة 7:30 مساء، والسبت الموافق13أبريل،الساعة 4:00 عصرا.